من نحن

- نغذيهم السكينة 

نحن في مركز العيسري نعمل بجهد دائب مع أطفالكم الموهوبين والعباقرة والمبدعين #نعدّهم_للحياة حسب #خماسية_السكينة :

١- عبادة 

٢- علم 

٣- عمل 

٤- لعب 

٥- نوم 

#نعدهم_للحياة 

الحياة التي نعنيها هي الحياة بمفهومها الشرعي الواسع؛ فهي تشمل الدنيا والآخرة.

إن الاقتصار على إعداد الطفل للدنيا وحده يمهد لحياة الشقاء التي ذكرها الله تعالى في سورة الغاشية (عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ * تَصْلَىٰ نَارًا حَامِيَةً )

كما أن الاقتصار على إعداده للآخرة يجعله غير قادر على مقابلة التحديات التي ستواجهه؛ لاسيما مع تفاقم مشكلات البطالة والباحثين عن عمل.

ومن هنا جاءت مناهجنا شاملة الدنيا والآخرة، متزنة في إعطاء كل شيء نصابه من الأهمية؛ فرأينا أن #نعدهم_للحياة بما يحقق #خماسية_السكينة : عبادة - علم - عمل - لعب - نوم 

-  البناء .. لبنة لبنة

يبدأ إعداد الطفل للحياة  منذ لحظة الميلاد - إن لم يكن يبدأ منذ لحظة الحمل - وهو إعداد يماثل بناء القصر الشامخ لبنة لبنة.

هكذا ننظر إلى أبنائكم الأحبة في #مركز_العيسري ؛ فكل مرحلة تقود إلى التي تليها

١- نبدأ بالحضانة

٢- ثم مرحلة ما قبل المدرسة

٣- ثم المدرسة

وفي كل مرحلة #نعدهم_للحياة بما يناسب مستواهم العمري 

ولنأخذ القراءة مثالا؛ 

- ففي الحضانة نحبب إليهم الكتاب من خلال #مكتبتي_الأولى أول مكتبة عربية للرضيع

- وفي مرحلة الروضة نعلّمهم أسس القراءة من منهج #القارئ_العبقري أوسع منهج عربي لتعليم القراءة، ثم ننتقل بهم إلى أفق أوسع بمنهج #القراءة_الذكية

- أما في مرحلة المدرسة فقد وفرنا لهم برامج يتوسعون من خلالها في #القراءة_الناقدة .

وهكذا نشيد صرح القراءة الشامخ لبنة لبنة .. وخطوة خطوة